سامسونغ تودع الصين بعد فشلها بمواجهة “هواوي” و”أوبو”

سامسونغ تودع الصين بعد فشلها بمواجهة "هواوي" و"أوبو"

أعلنت شركة “سامسونغ” للإلكترونيات عن إنهاء إنتاج الهواتف الذكية في مصنعها الأخير بمدينة هيتشو في الصين، بسبب المنافسة الصينية في الأسواق والتي وصفتها بالمنافسة “الشرسة”، بعد أن قضت الهواتف الصينية مثل هواوي وأوبو، على سوق سامسونغ في الصين.

وأوضحت الشركة الكورية الجنوبية أنها توصلت إلى هذا القرار الصعب في نهاية أيلول/سبتمبر الماضي، موضحة أن القرار كان جزءاً من جهود مستمرة لتعزيز الكفاءة في منشآت إنتاجها.

وقالت الشركة إنها تتابع العمليات الملائمة بموجب القوانين الصينية المعنية للانسحاب، كما سبق أن أغلقت شركة سامسونغ مصنعا آخر في تيانجين بالصين العام الماضي.

وافتتحت “سامسونغ” مصنعها في مدينة هيتشو في عام 1992، وفي عام 2017 استعانت بخدمات 6000 عامل، وأنتجت وقتها 394 مليون هاتف ذكي، بحسب تقريرها السنوي.