جبارة : قطاع الأدوية يعاني من أزمة استيراد بسبب سعر صرف الليرة مقابل الدولار

أكد نقيب مستوردي الأدوية في لبنان كريم جبارة لموقع “العهد” الإخباري، أن هناك مشكلة تكمن في أن استيراد البضائع من الخارج لأن سعر صرف الليرة مقابل الدولار أخذ يفقد قيمته.

وأضاف أن عملية الإستيراد لا تتم إلا بالعملة الصعبة مثل الدولار واليورو، في حين أن بيع الأدوية للشركات لا يتم إلا بالليرة والشركات بدورها تبيعه للصيدليات بالليرة، والمريض كذلك لا يشتري الا بالليرة”.

ويضيف جبارة أنه “عند إقدام هذه الشركات على الشراء مجدّدًا من الخارج تضطر لصرف الليرة الى الدولار وتلجأ الى المصارف التي تمتنع عن الصرف خوفًا من أن تلتزم بسعر الصرف الذي حدّده البنك المركزي للدولار بـ 1507.5، وحينها يتم اللجوء الى الصيارفة التي سعرت صرف الدولار بـ 1600 ليرة كحد أدنى، وهذا الفرق (100 ليرة بكل دولار واحد) أدى الى خسارة كبرى لدى نقابة مستوردي الأدوية”.

المصدر:العهد