المستقبل أكد اعتزازه بـ لائحة شرف النظام الإرهابي السوري و المستقبل يسخر من تصنيفات الإجرام والتدمير والتهجير الحريري متفائل بحذر ومستعد للحسم

كتبت صحيفة “المستقبل” تقول: تحت سقف مهلة “الحسم” التي وضعها رئيس الحكومة المكلّف سعد الحريري لوقف نزيف التأليف، تداعت القوى السياسية المعنية، على ما بدا من أنباء وتسريبات تواترت ليلاً عبر المنابر الإعلامية، لتلافي الوقوع في المحظور وطنياً مع انقضاء هذا الأسبوع من دون ولادة حكومة الائتلاف المُرتقبة، فتقاطعت المعلومات الصحافية عند تأكيد الاتجاه الإيجابي لمسار ومصير الملف الحكومي، على وقع تكثيف الرئيس المكلّف مشاورات الربع الساعة الأخير لبلورة صورة التشكيلة الحكومية العتيدة تمهيداً لتصاعد دخان “المراسيم” من قصر بعبدا. على أنّ الحريري آثر في دردشة مع الصحافيين في “بيت الوسط” أمس عدم الإفراط في التفاؤل مؤكداً أنه “متفائل بحذر” وأنّ “الأمور إيجابية وستتضح خلال يومين”، وسط تجديده التذكير بأنّ الأسبوع الجاري هو “أسبوع الحسم سلباً أو إيجاباً”.

وعلى أرضية “حسم” ملف التأليف بالتعاون والتشاور بين رئيس الحكومة المكلّف ورئيس الجمهورية ميشال عون، أتى العزم متناغماً ومتوافقاً بين كتلتي “المستقبل” و”لبنان القوي” توكيداً على وجوب إنهاء المراوحة، بحيث نقلت “المستقبل” إثر اجتماعها برئاسة الحريري عنه اعتباره أنّ “استمرار الوضع على ما هو عليه هو إعلان فشل النظام السياسي في اجتراح الحلول وعجز عن مواجهة الاستحقاقات والالتزامات التي تعهد بها لبنان في المؤتمرات الدولية”، فضلاً عن كون ذلك يُشكّل “دعوة مباشرة أو غير مباشرة لجعل موقع رئاسة الحكومة عرضة للشلل والتعطيل والاستنزاف اليومي”، مبديةً إزاء مبادرة الرئيس المكلّف باتجاه حسم ملف التأليف هذا الأسبوع “تأييدها الكامل لتوجهاته في هذا الشأن ولأي قرار يمكن أن يلجأ إليه”. في حين أكد “لبنان القوي” الاتجاه “بإيجابية لإنهاء الوضع الذي لا يمكن أن يستمر”، وأردف في بيانه: “المطلوب الحسم ونحن مع الطرح الذي يتحدث عن أيام لأنّ كل الطروحات صارت أمامنا”، رافضاً المزيد من “إضاعة الوقت لأنّ اللبنانيين لم يعودوا قادرين على التحمل”.

في الغضون، برز أمس رد “مستقبلي” صارم وساخر من إدراج النظام السوري لـ”تيار المستقبل” على ما يعتبرها “لائحة الإرهاب”، بدايةً مع إشارة رئيس “التيار” نفسه رداً على سؤال صحافي إلى أنّ هذه اللائحة الصادرة عن نظام الأسد إنما هي بمثابة “لائحة شرف لأنّ هذا النظام هو إرهابي أصلاً”، وصولاً إلى إصدار “المستقبل” بياناً اعتبر فيه هذا الأمر مثيراً “للسخرية”، مشدداً على أنّ “تاريخ التيار الوطني والقومي أشرف وأطهر من أن تلوثه تصنيفات وحملات نظام دموي حكم عليه التاريخ بالسقوط الأبدي في هاوية الإجرام والتدمير والتهجير، وهو بكل الصفات التي يحملها أدنى من أن يتطاول على “تيار المستقبل” وقيادته ولن تشفع له أية تصنيفات يفبركها بحق اللبنانيين ورموزهم”.

الوكالة الوطنية للاعلام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.