كوريا الشمالية: قوات أمريكية تستعد للتسلل إلى أراضينا

كشفت صحيفة كورية أن الولايات المتحدة تجري مناورات جوية تهدف إلى التسلل إلى أراضي كوريا، داعية واشنطن إلى التخلي عن “المقامرة العسكرية عديمة الجدوى”، وتنفيذ ما تم الاتفاق عليه في قمة سنغافورة.

وقالت صحيفة “رودونغ سينمون” الناطقة باسم “حزب العمل” الحاكم في كوريا الشمالية: إن الولايات المتحدة تعد لشن حرب ضد العاصمة بيونغ يانغ، مشيرة إلى أن مثل هذه التصرفات تثبت أن الولايات المتحدة تعد مؤامرة لشن حرب وارتكاب جريمة.

وبينت أن هذا الأمر يشير بجدية إلى ازدواجية التعامل من جانب الولايات المتحدة المنشغلة بإجراء مناورات سرية تشارك فيها وحدات متخصصة في قتل الناس في الوقت الذي تجري فيه حواراً شكلياً.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ألغى أول أمس الجمعة بشكل مفاجئ زيارة وزير خارجيته لكوريا الشمالية مما شكل اعترافا علنيا للمرة الأولى بتعطل جهوده الرامية إلى دفع بيونغ يانغ للتخلص من السلاح النووي منذ قمة عقدها مع الزعيم الكوري الشمالي.

ووقع كل من الرئيسان الأمريكي دونالد ترامب والكوري كيم جونغ أون خلال قمة جمعتهما في سنغافورة في حزيران الماضي على وثيقة لإخلاء شبه الجزيرة الكورية من الأسلحة النووية مقابل ضمانات أمنية أميركية لحماية بيونغ يانغ، والتزام البلدين بإقامة علاقات جيدة.

وكان ترامب أشار إلى أن المحادثات مع بيونغ يانغ، التي يقودها حتى الآن وزير الخارجية مايك بومبيو ستتأجل على الأرجح لحين حل واشنطن نزاعها التجاري مع بكين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.