خبر هام: هاتف اردوغان رنّ عند بوتين فتوقف اقتحام إدلب

بعدما طوّق الجيش العربي السوري إدلب بأمر من الرئيس الدكتور بشار الأسد وتمّ استعمال قوة النيران من طائرات حربية الى مدفعية الى دبابات الى راجمات صواريخ دمّرت مواقع جبهة النصرة الإرهابية في ريف حماه الشمالي ومنطقة كبيرة من ادلب، فاستنجد الرئيس التركي اردوغان بالرئيس الروسي فاتصل بالرئيس الروسي الذي اجرى اتصالات وتوقفت الطائرات الحربية الروسية والسورية عن قصف إدلب.

الا ان الجميع من جنرالات اميركيين ومن الجيش الروسي والتركي يعرف ان ادلب ورقة تركية محروقة بيدها وان الجيش العربي السوري لاحقا سيسيطر على ادلب ويعيدها الى السيادة السورية ولذلك قام الرئيس الأسد بتأجيل التوقيت حتى يبقى يمسك العصا من النصف ما بين روسيا وما بين جيشه العربي السوري بانتظار ساعة الصفر.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *