المنتخب المصري يقتطع 35 ألف جنيه من مكافأة عمرو وردة!

اقتطع مسؤولو المنتخب المصري مبلغ 35 ألف جنيه من عمرو وردة صانع ألعاب الفريق، بسبب تغيّبه عن مباراتَيْ الكونغو وأوغندا، على خلفية إيقافه بسبب أزمة الفيديو المسيء الذي انتشر له واتّهامه بالتّحرّش.

وتسلم لاعبو المنتخب الوطني مكافأة التأهل إلى دور الـ16 قبل مباراة أمس أمام جنوب أفريقيا التي خسرها “الفراعنة”، وقدرها 50 ألف جنيه لكلّ لاعب، إلا أنّه تم اقتطاع مكافأة الفوز على الكونغو وأوغندا من عمرو وردة، لاسيما أنّه تم تسجيل اللاعب “غائباً” في المباراتين.

وكان اتحاد الكرة المصري، قرّر صرف مكافآت فورية للاعبي المنتخب بعد التأهل وفقاً للائحة المكافآت الداخلية الخاصة بالفريق.

وعانى المنتخب المصري من أزمة أشبه بالفضيحة المدوية بعد أن ظهرت صورة لمحادثة بين عمرو وردة وعارضة أزياء.

وتطور الأمر بظهور فيديو فاضح لوردة، نشرته فتاة مكسيكية عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وجاء التعامل الإداري من جانب اتحاد الكرة بتخفيض عقوبة اللاعب من الاستبعاد النهائي للعودة بعد الدور الأول.

المصدر: روسيا اليوم