ما هي عملية تخصيب اليورانيوم؟

أعلنت منظمة الطاقة الذرية الإيرانية تجاوز نسبة 3.67% من تخصيب اليورانيوم، بعد تصريحات المتحدث باسمها، عباس كمالوندي، في مؤتمر صحفي صباح أمس بالانتهاء من ذلك في غضون ساعات.

من جانبه، أمهل مساعد وزير الخارجية الإيرانية للشؤون السياسية، عباس عراقجي، الدول الأوروبية 60 يوما قبل اتخاذ الخطوة الثالثة لتقليص التزاماتها النووية، بينما أضافت منظمة الطاقة الذرية الإيرانية أن تخصيب اليورانيوم لـ 20% من بين الخيارات المطروحة في الخطوة الثالثة.

فما هو تخصيب اليورانيوم الذي يدور الحديث عنه؟

تخصيب اليورانيوم هو عملية فصل نظائر اليورانيوم (فصل اليورانيوم-238 عن اليورانيوم-235)، بغرض الحصول على نسبة مرتفعة من اليورانيوم-235، الذي يصلح للاستخدام في مفاعلات الطاقة النووية المدنية وكذلك إنتاج أسلحة نووية.

ويحتوي عنصر اليورانيوم في الطبيعة على نسبة 99.3% من نظير اليورانيوم-238، و0.7% من نظير يورانيوم-235، وحينما تزيد نسبة تركيز اليورانيوم-235 عن 0.7% يصبح مفيدا للاستخدام في مجال الطاقة النووية. وتتم عملية رفع نسبة اليورانيوم-235 “التخصيب” على عدة مراحل، يتم في كل مرحلة منها عزل كميات أكبر من النظير المرغوب فيه (يورانيوم-235) عن نظائره من خلال أجهزة الطرد المركزي، بحيث يزداد اليورانيوم تخصيبا بعد كل مرحلة لحد الوصول إلى نسبة النقاء المطلوبة (5.3% من اليورانيوم-235 لإنتاج الطاقة الكهربائية في المفاعلات النووية، أو 20% لمفاعلات البحوث العلمية، أو 90% لإنتاج الأسلحة النووية).

وتقوم الوكالة الدولية للطاقة الذرية برصد ومراقبة إمدادات اليورانيوم واليورانيوم المخصب والعمليات المتعلقة في جميع البلدان (باستثناء الدول النووية)، بهدف الحد من انتشار الأسلحة النووية، من خلال معاهدة الحد منها.

المصدر: وكالات