للمرّة الأولى في الولايات المتحدة… ولادة من رحم امرأة متوفاة

في سابقةٍ هي الأولى من نوعها في الولايات المتحدة الأميركية، نجحت عيادة خاصة في توليد امرأة خضعت لعملية زرع رحمها من متبرعة متوفاة.

وأعلن مستشفى “كليفلاند كلينيك” في ولاية أوهايو الأميركية الثلاثاء أنّ الأم وهي في منتصف الثلاثينيات من العمر قد غادرت المستشفى بعد ثلاثة أيام من الولادة التي حصلت في حزيران وأنّ حالة الطفلة مستقرّة.

وقال الأطباء في المستشفى إنّ الرحم تمّ استخراجه من سيدة متوفاة وزرعه في الأمّ التي تناولت أدوية لمنع مقاومة الجسم له، وبعد 15 شهراً ولدت الطفلة. ومن المقرّر اليوم إزالة الرحم المزروع بعد إتمام عملية الولادة بنجاح.

يُذكر أنّ أول ولادة من رحم متبرعة متوفاة في العالم حصلت في البرازيل في كانون الأول الفائت لأم تبلغ من العمر 32 عاماً حصلت على رحم سيدة توفيت عن عمر 45 عاما.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق